تابعنا على جوجل بلس

البحث

حسيت ان عمرى ماضاعش بعد ما درست في الاكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالى

من احدى هواياتي هي التميز وعلشان كده درست مجال يعتبر مش موجود منه كتير وهو مجال التدقيق الداخلي والمراجعة الداخلية حبيت المجال ده جدا وتفوقت في دراسته وبعد ما حصلت على البكالوريوس تزوجت وسافرت مع زوجي لأحدى دول الخليج العربي لمده تزيد عن العشر سنوات أنجبت طفلين أصبحت حياتي مليئة بالأحداث اليومية مع الأطفال ولكن بعد مرور الوقت أصبحت حياتي هادئة وزاد وقت الفراغ  وعند التحدث مع زوجي اقترح عليا انى ارجع أحقق حلمى اللي تم تأجيله لسنوات عديده وهو الحصول على الماجستير في ما احب في أي من المجالات المعروفة وبالفعل قررت انى ارجع ادرس مره تأنى ولكن كان املى انى ادرس المجال اللي تفوقت فيه أثناء الدراسة وهو المراجعة الداخلية  بحث كثيرا في جامعات تسمع بالتعليم المفتوح ولكنى لم اجد التخصص حتى وجدت الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي وبالفعل وجدت شهاده الماجستير التخصصي في المراجعة الداخلية من بريطانيا دخلت موقع الأكاديمية قدرت اعرف الشروط اللازمة للتقديم وكانت من اسهل الشروط وكمان قدرت احصل على خصم قيمته 100 جنيه إسترليني في المنحة المقدمة للمرآه العربية وكان شرطها الإقامة في دوله عربيه لمده لا تقل عن العشر سنوات و قدرت ابدأ في إجراءات التسجيل التي لم تتطلب الكثير من الوقت لسهوله إجراءاتها وبالفعل في اقل من شهر بدأت بالدراسة . 

 

عند البدء بالدراسة بداتا تفاجأ بالعديد من المميزات التي احصل عليها منها الناصح الدراسي اللي بساعد أي طالب في الحصول على المعلومات التي تقيده في دراسة وكمان قدرت احصل على بطاقه اليونسكو بشكل مجانى لأنى سددت الرسوم دفعه واحده ولم يتم تقسطها وبطاقه اليونسكو تعتبر هي الأثبات انى طالبه مسجله رسميا في الدراسة بالمملكة المتحدة وهى تعتبر اعلى مستوى ممكن يحصل عليه أي طالب من غير حمله الجنسية البريطانية من مستويات التوثيق الرسمية مما جعلني اشعر بالسعادة على مدى ارتفاع شأن الشهادة التي سأحصل عليها وجعلني أتفوق أيضا في دراستي بالأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي . 

 

قدرت احصل على شهاده الماجستير التخصصي في المراجعة الداخلية من بريطانيا في خلال عام كامل وفعلا حصلت على شهادة التخرج الموثقة والمعتمدة من البورد البريطاني وبعد حصولي على الشهادة قررت انى أخوض التجربة بالعمل  وبالفعل وجدت وظيفه مراجع داخلي في احدى الشركات المرموقة في الدولة العربية التي أعيش بها وتقدمت وبسبب حصولي على شهادة الماجيستير من الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي أصبحت من أوائل المرشحين وبالفعل قدرت احصل على الوظيفة وبعد مرور شهرين في العمل قدرت اثبت قدراتي في العمل عن طريق تطبيق الطرق العلمية الأوروبية التي درست بها في الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي مع مرور الوقت ليس بالكثير وبفضل شهاده الماجستير التخصصي في المراجعة الداخلية من بريطانيا قدرت ارفع من شأن الشركة واصبح عملي جزء لا يتجزأ من شخصيتي وقدرت احق حلى اللي أجلته كتير وبنفس الوقت قدرت اسعد زوجي وأبنائي بسبب الاطلاع دائما على الجديد والفضل في استقرار حياتي العملية والخاصة يرجع إلى الأكاديمية العربية البريطانية لما قدمته لي من خدمات ساعدتني على الخروج مره أخرى إلى الحياه والتعامل مع الأخرين.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد