تابعنا على جوجل بلس

البحث

ماجستير العلاقات العامة من الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي

كانت لدى رغبة متعاظمة للتسجيل و الدراسة في أحد البرامج الأكاديمية المحترمة في مجال العلاقات العامة و التي تعتبر من أبرز مجالات العمل في عصرنا الحالي و في جميع المؤسسات مهما كان حجمها و حجم نشاطها و العمل في مجال العلاقات العامة كذلك يعتبر من المجالات الأكثر مناسبة لي و لظروفي  حيث أنني تخرجت منذ فترة و تنقلت بين العديد من الأعمال التي لم تكن تناسبني في مواعيدها في كثير من الأحيان و كنت أضطر أحياناً للعودة متأخرة للمنزل ما يخلق لي نوعاً من المشاكل مع أسرتي نظراً لظروف البلاد السياسية الحالية و غياب الأمن و الاستقرار بشكل عام . و لذلك فقد أشبعت رغبتي أخيراً بالتسجيل و الدراسة في برنامج الماجستير التخصصي في العلاقات

العامة من بريطانيا و الذي تقدمه الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي بنظام التعليم عن بعد  و الذي يتيح للطالب الدراسة و المذاكرة من أي مكان و في أي وقت  و دون أي قيود عليه في ذلك و قد حصلت عند التسجيل في برنامج الماجستير التخصصي في العلاقات العامة من بريطانيا على الحسم الدراسي الخاص بالمرأة العربية و على الرغم من كون الدراسة كانت باللغة العربية إلا أنني حصلت على برنامج تدريبي مجاني لتنمية مهاراتي في التواصل باللغة الإنجليزية و تلك الدروس قد تم إعدادها من قبل مجموعة متخصصة من الخبراء في تدريب الغير ناطقين باللغة الإنجليزية على محاولة التعلم و التواصل من خلالها هذا بالإضافة إلى موسوعة تعليم اللغة الإنجليزية المجانية التي تضم عدد كبير من الدروس المتاحة مجاناً للاستفادة منها في تعلم المزيد عن اللغة الإنجليزية .و على الرغم من أن الدراسة في برنامج الماجستير التخصصي في العلاقات العامة كانت باللغة العربية إلا أن الميزة الكبرى تتمثل في أن الشهادة النهائية التي يحصل عليها الطالب من برنامجه الدراسي لا يذكر بها لغة الدراسة أو مدتها أو أنها تمت بطريق التعليم عن بعد و كذلك فلا يوجد أي اختلاف في شكل الشهادة لمن درس بأي لغة منهما حيث تكون الشهادة في جميع الأحوال باللغة الإنجليزية طبقاً لقواعد الحصول عليها من الهيئة المقدمة لها و هي هيئة البورد البريطاني للمحترفين  و للأسف لا تساعد الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي على الهجرة لبريطانيا لأي من طلابها المسجلين لديها و تعتبر ذلك من الأمور الخاصة بالطالب  حسب ظروفه و احتياجاته على الرغم من تميز المقررات الدراسية في البرامج التي تقدمها و من بينها برنامج الماجستير التخصصي في العلاقات العامة بالشمول المعرفي و عدم التركيز على مهارات التعليم التقليدي المرتبطة بالحفظ و الاستظهار الأعمى  من خلال مقررات مليئة بالحشو و التكرار و من ثم تسميع تلك المعارف من خلال ورقة الإجابة و تنتهي صلة الدارس بالدراسة تماماً بعد ذلك و تبدأ مشكلاته الحقيقية بعد الحصول على الشهادة و عند البحث عن فرصة عمل  حيث يفاجأ بعدم ملائمة الشهادة و المعارف التي لديه مع متطلبات الوظائف و نوعيتها أيضاً و يبدأ في البحث عن برامج بديلة أو دورات تدريبية أو كورسات تعليمية للغات الانجليزية و غيرها ليتمكن من الحصول على فرصة عمل  صدقوني الدراسة في هذه الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي مختلفة و متميزة بالفعل و تخدم الدارس وقت الدراسة و بعد الانتهاء منها كذلك و لا ينقطع التواصل  فبادروا بالتسجيل.

 

 

يارا عبد الفتاح

التعليقات  

+2 #10 محسن ابراهيم
سجلت في برنامج استشاري علاقات عامة من بريطانيا فدراسته فرصة رائعة للتطوير والترقي و اكتساب مهارات جديدة وبما أن الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي لا يوجد لديها فروع في الدول العربية فقد اتاحت التسجيل عن بعد وسهلته أيضا من خلال استمارة تسجيل الكترونية كما أن الرسوم الدراسية تم تيسير سدادها على أقساط يفصل بينها 90 يوما مع حسم مقدم عند سداد الرسوم دفعة واحدة بقيمة 10% من رسوم التسجيل كما أن نظام دراسة يتم بالكامل عن بعد ولا يتعارض مع وقت العمل مع إمكانية الدراسة باللغة العربية ومحتوي المقررات الدراسية مصاغ بأعلى معايير الجودة ووجود ناصح دراسى يقوم بالتوجيه والإرشاد طول فترة الدراسة ومتاح أيضا الاطلاع على دروس اللغة الإنجليزية لدعم اللغة الإنجليزية لدى الطالب من خلال الدروس المجانية في موسوعة الاكاديمية ومكتبتها مع إعفاء من رسوم الإرسال لحزمة التخرج عبر البريد السريع والحصول على بطاقة الطالب الدولية اليونسكو مع عضوية فى البورد البريطانى للمحترفين حيث تم إرسال الشهادة مع كشف العلامات أيضا باللغة الإنجليزية موثقة من هيئة البورد البريطاني للمحترفين .
اقتباس
+2 #9 منير الحلبي
من الممتاز وجود مثل هذه الاكاديمية التي تهتم بتقديم كل هذه المميزات
اقتباس
+1 #8 على عزت
من أهم التجارب التي مررت بها وأفضلها فعلا بالنسبة لي وأضافت كثيرا لخبرتي ومهاراتي وساعدتني في الوصول إلي مستوى متميز في وظيفتي الحالية هي دراستي لبرنامج الماجستير التخصصي في العلاقات العامة من بريطانيا سجلت في البرنامج لسمعته الجيدة في أوساط العمل والبرنامج الذي تطرحه الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي يتميز بمقررات دراسية متخصصة ومعدة بدقة شديدة لتناسب الطالب الذي يسجل لهدف الحصول على الفائدة والتطور بالإضافة لاطلاعه ومدانا على دروس اللغة الإنجليزية المتاحة في موسوعة الاكاديمية ويتم التسجيل والدراسة عن بعد ودون أن يؤثر ذلك على وقت العمل لأنه لا يحتاج لوقت محدد للدراسة كما لا يحتاج السفر او الإقامة في بريطانيا وهذا ساعد على تقليل رسوم التسجيل كثيرا ومع نظام القسط المتبع لسداد الرسوم أصبح في إمكان الكثيرين التسجيل والدراسة خاصة أن الدراسة متاحة باللغة العربية وقد استفدت كثيرا من الدراسة في العمل عندما انتهيت منها وحصلت على حزمة التخرج شاملة الشهادة وكشف العلامات الرسمي الخاص بها باللغة الإنجليزية أيضا.
اقتباس
+1 #7 عمرو الحريري
اكثر شئ عجبني هو موضع الدراسة عن بعد وكمان تقسيط الرسوم واكيد هسجل قريبا
اقتباس
+3 #6 سامر نايف
برنامج الشهادة المتقدمة في العلاقات العامة والترويج من بريطانيا من البرامج التي كنت اطمح لدراسته بالفعل عندما وجدته على موقع الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي الذي يتميز بالنظام والدقة وطرح كل ما هو جديد من برامج متخصصة في كافة المجالات كما أن البرنامج يتم الدراسة فيه عن بعد من خلال الحرم الإلكتروني ويستلم الطالب المقررات الدراسية أيضا من خلاله ليتمكن من الاطلاع عليها في أى وقت يناسبه ودون التقيد بوقت محدد للدراسة مع مدة دراسة قصيرة مناسبة لى وشروط قبول أيضا لا تحتاج الحصول على مؤهل معين هذا بالإضافة إلي إمكانية الدراسة باللغة العربية مع الحصول على إعفاء من رسوم الدراسة بها بقيمة 500 جنية إسترليني وذلك بشكل استثنائي حتى نفاذ الميزانية كما حصلت بعد الانتهاء من البرنامج على عضوية البورد البريطاني للمحترفين وتم إرسال الشهادة مع كشف العلامات الخاص بها باللغة الإنجليزية لى مجانا ايضا وحصلت على استفادة كبيرة من خلال دراستي هذه في العمل.
اقتباس
+3 #5 محمد احمد
لفت نظري برنامج الشهادة المتقدمة أسس العلاقات العامة من بريطانيا من ضمن البرامج الموجودة على موقع الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالى وخاصة أن نظام الدراسة يتم عن بعد وبدون محاضرات محددة ولا يتعارض مع وقت العمل وقد تمكنت من التسجيل فى البرنامج دون أن يؤثر ذلك على عملى وكذلك الدراسة باللغة العربية أتاحت لى فرصة أكبر للفهم والتركيز أثناء مراجعتي للمقررات كما حصلت على إعفاء من رسوم الدراسة باللغة العربية بقيمة 500 جنية إسترليني كما ساعدتني الدروس المجانية للغة الإنجليزية المتاحة في موسوعة الأكاديمية على تقوية اللغة الإنجليزية عندي وأشيد ايضا بنظام المتابعة التى تقدمه الأكاديمية عن طريق الناصح الدراسي الذى يقدم الإرشادات اللازمة لكل دارس حتى يحصل على أكبر قدر من الاستفادة أثناء دراسته للبرنامج كما يحصل الطالب على عضوية البورد البريطانى للمحترفين مع بطاقة اليونسكو وقد استفدت فعلا بعد أن انتهيت منه دراسته استفادة ملحوظة وحصلت على الشهادة مع كشف العلامات باللغة الإنجليزية موثقة من هيئة البورد البريطاني للمحترفين.
اقتباس
+3 #4 ناهد النجار
كنت بحاجة لدراسة عن بعد وبكل هذه المميزات شكرا لكم
اقتباس
+2 #3 نهلة عبد العزيز
الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالى تتميز بتقديم أفضل البرامج المتخصصة فى مجالات عديدة ومن ضمنها برنامج خبير في العلاقات العامة من بريطانيا حيث انه يتطلب فقط الشهادة الثانوية للتسجيل فيه فهو برنامج يتميز باحتوائه على مقررات دراسية متعمقة فى التخصص ومعدة بعناية كما تتم الدراسة عن بعد من خلال الحرم الإلكتروني والتي توفر كثيرا على الطالب نفقات السفر والإقامة والأبحاث وغيرها مع تقديم عدة حسومات منها حسم المرأة العربية وقيمته 100 جنية إسترلينى مع إمكانية الدراسة باللغة العربية و الحصول على إعفاء بقيمة 500 جنية استرلينى لرسوم اللغة العربية بالإضافة إلى عضوية فى البورد البريطانى للمحترفين وحزمة متميزة من المصادقات والإعتمادات المقبولة فى عديد من الدول وقد أنهيت دراستى بالبرنامج واستلمت حزمة التخرج التي تم إرسالها لي لعنواني بالبريد السريع وبشكل مجاني متضمنة الشهادة وكشف العلامات الخاص بها باللغة الإنجليزية من هيئة البورد البريطاني للمحترفين وهى الجهة المانحة للمؤهل.
اقتباس
+3 #2 عباس محيميد
الله يوفقكم في كل خطواتكم
اقتباس
+3 #1 رشا عبد السلام
الماجستير التخصصى فى العلاقات العامة من بريطانيا من البرامج الرائعة التى تقدمها الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي والتى أنصح كل فرد أن يقوم بدراسته لأنه سوف يعود بالنفع على علاقته بالآخرين في مجال العمل وتوقعت أن الاكاديمية ممكن تساعدنى حتى احصل على الهجرة ولكنى علمت أنهم لا يساعدون على الهجرة إلى المملكة المتحدة و بغض النظر عن أي مبالغ مالية يمكن عرضها عليهم لأجل ذلك بالإضافة إلي نظام دراسة يسهل على الطالب متابعتها فهو لا يؤثر على وقت عمله ويوفر الكثير من نفقات السفر والإقامة ويمكنه متابعة الدراسة وقراءة المقررات في اى وقت حيث اعتمدت المقررات على الفكر والتحليل وبعيدا تماما عن أسلوب الحفظ المتبع في الدراسة التقليدية كما أنه متاح سداد رسوم التسجيل بالقسط مع فواصل زمنية تصل إلى 90 يوم كما حصلت على حسم المرأة بقيمة 100 جنية إسترليني ايضا مع عضوية البورد البريطانى للمحترفين وقد سجلت فيه بالفعل وانتهيت منه بنجاح.
اقتباس

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد